تسببت في وفاة طفل.. رفع دعوى قضائية ضد منتحلة صفة إخصائية علاج وظيفي

قررت “الغرفة النقابية الوطنية للعلاج الوظيفي” التابعة لمنظمة الأعراف، رفع دعوى قضائية ضد “امرأة مجهولة الهوية انتحلت صفة مختصة في العلاج الوظيفي وتسببت في مقتل طفل صغير”، وكل من تثبت التحقيقات انه قام بانتحال نفس الصفة.

واستنكر المكتب التنفيذي للغرفة، في بيان له، بشدة الاعتداء على مهنة العلاج الوظيفي وتشويه سمعة الاختصاص وتدنيس أخلاقيات المهنة من قبل مجهولي الهوية الذين يفتقدون لأي صفات قانونية، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية قد قامت بالتثبت من عدم انتمائها لقطاع العلاج الوظيفي.

ودعت النقابة في هذا الصدد، كلا من الحريف أو المريض أو الولي، إلى عدم قبول العلاج في منزل المختص حتى وان ثبت انه مختص وصاحب شهادة في الغرض، وإلى التثبت من وجود لافتة باسم المختص ومجال اختصاصه على الشارع الرئيسي للعيادة أو المركز.

كما شدّدت على ضرورة التأكد من وجود البطاقة المهنية للممارسة الحرة التي تمنحها الجهات التابعة لوزارة الصحة، والاتصال بالغرفة الوطنية للعلاج الوظيفي في حال الشك.

يذكر أن طفلا توفي، الأسبوع الفارط، في الحمامات من ولاية نابل ، على يد ”متحيّلة ادعت أنّها طبيبة مختصة في العلاج النفسي”.