تراجع مداخيل النزل بـ66% وفقدان أكثر من 27 ألف موطن شغل بسبب كورونا

قدّم الخبير الإقتصادي عبد الرحمان لاحقة خلال ندوة صحفية الجمعة 20 نوفمبر 2020 أبرز الإنعكاسات الاقتصادية والإجتماعية لجائحة كوفيد -19 على قطاع السياحة عموما وقطاع النزل بالخصوص مبينا أن الدراسة بينت أنه من المتوقع تسجيل تراجع في مداخيل قطاع النزل والمطاعم ب51 % وبنسبة 66% في نشاط النزل بمفرده من القيمة المضافة نهاية سنة 2020 إلى جانب تراجع متوقع في عدد الليالي المقضات بنحو 80% .

فقدان 45% من اليد العاملة القارة لمواطن شغلها

وأبرز عبد الرحمان لاحقة أن تقديرات الدراسة المنجزة تفيد بأنه هناك 60 ألف موطن شغل قار في قطاع النزل بمفرده مشيرا إلى أن من آثار جائحة كورونا الاجتماعية فقدان نحو 27132 ألف موطن شغل في القطاع، أي ما يمثل نحو 45% من اليد العامة القارة في النزل وإعادتهم في فترة لاحقة سيكلف عدة مصاريف، منها الخاصة بالتكوين وغيرها معتبرا أنها نسبة كبيرة تضاهي خسائر قطاع الخدمات التي تقدر بـ46 ألف موطن شغل قار، حسب نتائج الدراسة إلى أواخر سنة 2020.

نسبة فقر العاملين في النزل ومن هم في الفقر المدقع بين 40 و58 %

وأوضح أنه من المتوقع فقدان 90 ألف موطن شغل في قطاع السياحة، مشيرا إلى أن نسبة الفقر المقدرة للعاملين في قطاع النزل كانت في حدود 5% قبل جائحة كورونا لترتفع هذه النسبة بعد كوفيد 19 إلى 58% وبالنسبة للعاملين الذين هم في مرحلة الفقر المدقع في القطاع يمثلون 40% ممن كانوا يمتهنون القطاع السياحي ، وفق دراسة لسنة 2020 معتمدة على معطيات الإقتصاد الوطني .

هناء السلطاني