بوسعيد: للمؤسسات التونسية فرص للاستثمار في التجارة البينية بإفريقيا

اعتبر وزير التجارة ودعم الصادرات محمد بوسعيد خلال كلمة اليوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020 أن حصة القارة الإفريقية من التجارة العالمية لاتتجاوز 5 % وتمثل التجارة البينية نحو 16 % فقط وهو ما يدل على أن الإمكانات غير مستغلة بشكل كاف بسبب عدم فعالية آلية الاندماج والتكامل بين الدول الإفريقية إقليميا ودوليا .

وأبرز وزير التجارة أن هذا المؤشر في ظاهره يعتبر معطى سلبيا إلا أنه يخفي فرصة كبيرة للإستفادة من هوامش التعاون الهامة والمتاحة التي لم يتم استغلالها وهو ما يتطلب تضافر جهود الأطراف المتداخلة لتطوير مستويات التجارة البينية وضمان مشاركة أفضل لبلداننا في التجارة الدولية حسب تصريحه خلال افتتاح اللقاءات المهنية الافتراضية عبر منصة الكترونية مع موردين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء الذي ينظمه مركز النهوض بالصادرات بالتعاون مع وكالة التعاون الألماني.

وأشار محمد بوسعيد إلى أن تونس سعت إلى دعم العلاقات الاقتصادية والسياسية مع كافة بلدان القارة وفي إطار الاتحاد الإفريقي الذي يعتبر فضاء أمثل لعكس تطلعات شعوبنا و تعميق الاندماج الإفريقي ومن خلال اانضمام تونس إلى السوق المشتركة لبلدان شرق وجنوب إفريقيا”الكوميسا’ . وأضاف وزير التجارة أن الحكومة دعمت المحادثات مع مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا لوضع إطار تعاون أشمل تجاري وتنويع المؤسسات التونسية لشركائها من هذا القسم الإفريقي حسب تصريحه.

هناء السلطاني