بوزاخر: لا نستهدف المحامين وبلاغهم يفتقد للدقة

نفى رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر في تصريح لموزاييك اليوم الخميس 30 أفريل 2020 صحة ما يروج حول إنتهاء السنة القضائية، مؤكّدا أنّ القضاء يباشر عمله في زمن الحجر الصحي الشامل بالحد الأدنى بخصوص قضايا الموقوفين والنيابة العمومية ولم يتم إغلاق المحاكم بتاتا.

مذكرة لتنظيم العمل القضائي للفترة القادمة وبلاغ المحامين غير دقيق

وأبرز أنه عكس ما جاء في بلاغ الهيئة الوطنية للمحامين اتخذ المجلس الأعلى للقضاء قرارات في مذكرة تنظيم العمل القضائي صدرت بتاريخ 28 أفريل 2020 تقضي باستئناف العمل تدريجيا بالمحاكم في خصوص القضايا الجناحية والجنائية وقضايا الأسرة بالنسبة للطفولة المهددة والعنف الزوجي وعمل النيابة العمومية وقضاة التحقيق والقضاء الاستعجالي، التي لا يمكن أن تتأخر أكثر نظرا لمساسها بالنظام الصحي والاقتصادي وعمل المحكمة الإدارية ومحكمة المحاسابات.

وأضاف أن المجلس الأعلى للقضاء متجه نحو الرفع التدريجي للحجر والعودة للعمل بكافة المحاكم حسب توفر شروط الحماية وتطور الوضع الوبائي خلافا لما اعتبره تقديرات غير دقيقة في بلاغ هيئة المحامين، مؤكدا احترام المجلس لقرار الهيئة الوطنية للحامين بتنظيم تحرك احتجاجي يوم 4 ماي القادم، إلا أنه ينفي قطعيا صحة ما جاء في بلاغ الهيئة حول استهداف القضاة للمحامين، مؤكدا أنه سيتصل بعميد المحامين في أقرب الآجال لرفع أي إشكالات لأن الطرفين يعملان للغاية نفسها وهي تأمين سير القضاء وحقوق المتقاضين .

هناء السلطاني