بن سدرين: سعيّد سيعتذر بإسم الدولة لضحايا لإنتهاكات

أكدت الرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، اليوم الأربعاء 24 جوان 2020، في تصريح لموزاييك، أن الأثر القانون لنشر التقرير الختامي الشامل لهيئة الحقيقة والكرامة يتمثل أساساً في إلزام رئاسة الحكومة ببعث لجنة خلال سنة من أجل وضع برنامج عمل لتنفيذ التوصيات، إضافةً إلى تشكيل لجنة من قبل البرلمان لمراقبة مدى إلتزام الحكومة بتنفيذ هذه التوصيات.

كما أكدت أن صدور التقرير بالرائد الرسمي سيجعل من قرارات جبر الضرر نافذة وغير قابلة للنقاش، وهو ما من شأنه تطمين الضحايا حول حقوقهم.

وأوضح بن سدرين أنه أصبح على رئيس الجمهورية قيس سعيد، بموجب ذلك، الإعتذار بإسم الدولة التونسية على الإنتهاكات التي تعرضه لها الضحايا، مؤكدةً أن سعيد عبر عن إستعداده للقيام بذلك.