بسبب الكاميرا الخفية: قناة حنبعل تؤكد أنها لن تكون أداة إساءة للمغرب

نشرت قناة حنبعل في ساعة متأخرّة من مساء أمس الإثنين 28 أفريل 2020 على صفحتها الرسمية على الفايسبوك تدوينة في شكل بلاغ أكّدت فيه حرصها على متانة وصفاء العلاقات التونسية المغربية ، وأنّها لا تقبل بأيّ حال من الأحوال أن تكون أداة للإساءة إلى العادات والمؤسسات المغربية التي يجب أن تظل فوق كل المزايدات، وفق تعبيرها .

وأكّدت القناة تمسكها بثوابتها التي وصفتها بالسامية التي تنأى بها عن مثل هذه الممارسات وتحصّن رسالتها الإعلامية من أيّ زيغ أو انحراف كما جاء في التدوينة.

ويأتي هذا الموقف تفاعلا مع ما أثارته الكاميرا الخفيّة “الملك” التي أنتجها وليد الزريبي وتبثها القناة، وتتضمّن دعوة الضيف أو الضيفة إلى تقبيل يد ملك المغرب وابنه.

ومثالا على ذلك كانت الفنانة زازا التي وقعت في فخّ الكاميرا الخفية قد صرّحت لموزاييك أنّها ” تمسكت بعدم تقبيل يد الملك وابنه ورفضت تصوير مشهد السقوط في المسبح ومشهد التحرش لأن صورة تونس في الميزان”