بسبب أخطاء مهنية وسلوكية: عزل حوالي 9 آلاف عسكري منذ الثورة‎

علمت موزاييك أن عدد المعزولين من عناصر الجيش الوطني منذ الثورة إلى حد الآن يبلغ حوالي 9 آلاف وخلال السنوات الأربع الأخيرة بلغ العدد حوالي 2000 عنصر عسكري.

وعملية العزل تكون بعد استيفاء كافة الإجراءات التأديبية وصولا إلى المحكمة العسكرية وأغلب الحالات تم عزلها بسبب أخطاء مهنية وسلوكية وخاصة استهلاك مادة الزطلة.

أما بالنسبة إلى التعامل مع الإرهابيين أو مد المهربين بمعلومات عن مكان وجود التشكيلات العسكرية فعددهم قليل وأغلبهم من صغار الرتب وحديثي الالتحاق بالمؤسسة العسكرية، ويتم عزلهم مباشرة لمجرد الشبهة في البداية كإجراء وقائي ثم يتم استكمال المسار القضائي سواء من قبل المحكمة العسكرية أو من قبل القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وكان وزير الدفاع ابراهيم البرتاجي كشف يوم أمس الخميس 19 نوفمبر خلال جلسة استماع بالبرلمان عن إيقاف عناصر من الجيش قاموا بالتخابر مع جهات أخرى بخصوص الإرهاب وإيقاف عناصر من الجيش بالجنوب عمدوا إلى مد المهربين بمعلومات حول تواجد التشكيلات العسكرية للإفلات من المراقبة، وشدد في تدخله يوم أمس في البرلمان على أن استهلاك المخدرات والتخابر ”خطوط حمراء” لا يمكن للوزارة أن تتسامح مع مرتكبيها من العسكريين.

أميرة محمد