الهاروني معلّقا على ملف الفخفاخ: ‘المتّهم بريء حتى تثبت إدانته’

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني اليوم الاثنين 29 جوان 2020 إن النهضة حريصة على مواصلة التقصي في تهم تضارب المصالح التي طالت هذه الحكومة وعلى ضوء نتائج التحقيقات ستقرر موقفها من مواصلة دعم هذه الحكومة مع إتباع قاعدة المتهم بريء حتى تثبت إدانته. ونفى قطعيا تلويح وزراء حركة النهضة بالاستقالة .

وبخصوص المؤتمر 11 لحركة النهضة، قال الهاروني انه سيكون مؤتمرا عاديا مضمونيا وانتخابيا سيتم فيه مناقشة اللوائح للحركة وتجديد مشروعها وخطابها والانتقال من جيل إلى جيل عبر الانتخابات، مضيفا أنه تم الاتفاق خلال أشغال الشورى أن يتم المؤتمر أواخر 2020 .

وأكد الهاروني كذلك أن جميع قيادات حركة النهضة مجمعة على احترام القانون الأساسي ومؤسسات الحركة دون خلاف أو جدال.

وفيما يخص الموقف من الملف الليبي، جدد مجلس شورى النهضة دعمه للشرعية في ليبيا وحكومة الوفاق مع التأكيد على رفض كل تدخل أجنبي في ليبيا.

ودعا الهاروني رئاسة الجمهورية والخارجية التونسية لدعم هذا الموقف في إطار دعم الحل السياسي في ليبيا حفاظا على المصالح الإستراتيجية لتونس في ليبيا.

*بشرى السلامي