النهضة تتبرّأ من التحرك الإحتجاجي أمام سفارة باريس

أصدرت حركة النهضة بفرنسا الشمالية، بيانا مساء اليوم ردت فيه على تصريحات النائب عن حركة الشعب هيكل المكي التي إتهمها فيها بمحاولة إفساد زيارة رئيس الجمهورية لباريس، معتبرة أنها ”تصريحات مغرضة”.

وأكدت الحركة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية، أن ما حصل أمام السفارة التونسية بباريس ”هو وقفة احتجاجية لمواطنين تونسيين على ما تعرضت له تطاوين من استعمال مفرط للقوّة ولا دخل لحركة النهضة بها لا تنظيماً و لا مشاركة من قريب أو من بعيد”.

وتابع البيان ”إنّ ما ذكره المكي هو محض كذب وافتراء وتجني على حركة النهضة التي تعودت على احترام رموز الدولة و مسؤوليها. إنّ هذا يدخل في حملة ممنهجة من التهجّم و اختلاق التهم ضد النهضة لتوتير الأجواء و الوقيعة بين الأطراف السياسية”.

ودعت الحركة ”صاحب هذا الادّعاء الباطل إلى التوقف عن هذا الأسلوب المرفوض للخصومة السياسية الذي يقوم على التشويه و التلفيق و الكذب و إلقاء التهم جزافا و نذكّر بحقّنا في التتبع القانوني لمثل هذه الافتراءات”.