المشيشي: الأمل عاد إلى تطاوين ولن نتصادم مع أهالينا في كل الجهات

أعرب رئيس الحكومة هشام المشيشي، اليوم الإثنين، خلال ندوة صحفية بقاعة العمليات بالعوينة، عن سعادته بحلحلة أزمة الكامور عبر إعتماد منهجية قائمة على الحوار، قائلاً إنها إنطلاقة جديدة للعمل التنموي بتطاوين خاصة بعد عودة الأمل للجهة.

وقال المشيشي:” البعض كان ينتظر أن نتصادم مع أهالينا في تطاوين، لكن الحكومة لن تتصادم مع الأهالي في كل الجهات”.

وتابع : “قمنا بالإعتماد على منهجية ترتكز على الحوار مع ممثلي ولاية تطاوين، ومنحنا نفويضا للفريق الحكومي لإتخاذ القرارات التي أفضت الى حلول”.

كما أكد المشيشي أنه لا يمكن اختزال التنمية في ما جاء في اتفاق تطاوين، مشيراً إلى أنه قام بتكليف فريق بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق والقرارات المتعلقة به.

كما أوضح أنه سيتم تخصيص 80 مليون دينار لبعث مشاريع للشباب في ولاية تطاوين.

وأعلن المشيشي أنه تقرر إعتماد نفس المنهجية والتمشي في حل أزمة الكامور بكل الولايات المتأخرة في سلم التنمية.

وفي هذا السياق، أوضح أن مجلساً وزارياً خاصاً بولاية قفصة سينعقد يوم 24 من نوفمبر، كما سيتم الانطلاق في تفعيل الاجراءات التي وقع اتخاذها لفائدة ولاية قبلي فضلا عن تكوين فريق عمل للتفاوض مع الأطراف الممثلة لولايات جندوبة القصرين و سيدي بوزيد.