المساعدات الإجتماعية: إيقاف صرف 30 ألف حوالة

كشف وزير الشؤون الاجتماعية محمد الحبيب كشو اليوم الخميس، أنه تم إيقاف صرف 30 ألف حوالة كانت موجهة لأشخاص لا يستحقونها في اطار برنامج المساعدات الاستثنائية للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، المخصصة للعائلات محدودة الدخل المنتفعة ببطاقات العلاج بالتعريفة المنخفضة.

وأفاد الكشو خلال مؤتمر صحفي بأنه تم تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتي الشؤون الاجتماعية والمالية لاسترجاع المنح التي صرفت لفائدة 6 آلاف شخص، تبين من خلال التقاطعات التي قامت بها وزارة الشؤون الاجتماعية أنهم لا يستحقون الحصول عليها، قائلا “من واجبنا استرجاع أموال الدولة”، ولو لم تتم عملية التقاطعات مع 12 قاعدة بيانات تابعة لوزارات أخرى “لما تم اكتشاف هذا الأمر”.

وأضاف أن 6 آلاف شخص من غير المستحقين لهذه المساعدات يتوزعون على 4719 عملة حضائر، و81 عملة بستنة، و600 عون منتفع بجراية تقاعد في القطاع العام، و265 منتفع بجراية تقاعد في القطاع الخاص، و335 شخص مصرح بهم في قطاع المهن الحرة.

وذكر بانه تم صرف مساعدات ظرفية بقيمة 200 دينار لكل عائلة محدودة الدخل منذ 6 أفريل الماضي، مشيرا إلى أنه سيتم الشروع في صرف دفعة ثانية من المساعدات الاستثنائية بقيمة 200 دينار لكل عائلة محدودة الدخل المنتفعة ببطاقات العلاج بالتعريفة المنخفضة بداية من 4 ماي المقبل.

وبين وزير الشؤون الاجتماعية أن قاعدة البيانات التي تم إنجازها بفضل تقاطعات عديد الوزارات والبنك المركزي التونسي أثبتت وجود 464 ألف عائلة محدودة الدخل تستحق تلك المساعدات الاجتماعية الظرفية.

وفي المقابل، أكد الكشو أنه يجري العمل على إنجاز منصة الكترونية ستوضع قريبا على ذمة للعموم من أجل إدخال بيانات جديدة للأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم ضمن شريحة العائلات محدودة الدخل أو العائلات المعوزة، مشيرا إلى أنه سيتم في ما بعد إنجاز التقاطعات اللازمة للتثبت من وضعياتهم لاتخاذ الاجراءات الاجتماعية اللازمة في شأنهم.

(وات)