الفخفاخ يلتقي رؤساء وممثلي الهيئات الدستورية والمستقلة

تناول اللقاء الذي جمع اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، في قصر الحكومة بالقصبة، برؤساء وممثلي الهيئات الدستورية والهيئات المستقلة، “الوضع العام في البلاد، في ظلّ مقاومة جائحة كورونا ودور كل هيئة في الانخراط في المجهود الوطني الشامل لمقاومة الأزمة الراهنة، بحسب اختصاص ومجالات تدخل كل هيئة”.

وجدد الفخفاخ بالمناسبة، “الحرص على مجابهة كورونا بالآليات الدستورية والقانونية، بما يكرّس مكاسب دولة القانون والمؤسسات”، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

كما شدد في هذا الإطار، على أن “التعاطي مع هذه الأزمة، يتطلب تضافر كل الجهود والتشاور مع كل الأطراف والقوى الحية في البلاد، لدعم الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا”.

وأكد رئيس الحكومة أيضا، على “أهمية دور الهيئات الدستورية والمستقلة في الرقابة وفي تكريس المسار الديمقراطي ودعم الحقوق والحريات السياسية والإجتماعية والإقتصادية المكتسبة في تونس”.

وقد حضر اللقاء رؤساء الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية والهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب والهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ونائب رئيس هيئة النفاذ للمعلومة والوزير المكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني، العياشي الهمامي.