الفخفاخ: الدولة واقفة وسنتصدى لكل من يحاول إرباكها

أكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، الخميس 25 جوان 2020، على أهمية إقرار الحكومة المراقبة الالكترونية في المادة الجزائية لحماية الثكنات والسجون من عدوى كورونا وسط تخطيط البعض لخلق حالة من الإرباك حسب تعبيره.

وقال:” من حاول إرباكنا هيهات هيهات الدولة واقفة”، مضيفا أن من حاول طيلة 10 سنوات التآمر على الدولة لن يصل إلى تحقيق شيء لذلك تمت حماية السجون وتأمينها بالجيش الوطني.

وإعتبر أن التفويض التشريعي لم يكن سهلا على البرلمان، قائلاً أن الحكومة قامت بإصدار 34 مرسوما في اقل من شهرين لضمان غطاء قانوني لكل إجراء قامت به، مشيرا الى وجود 12 قاعدة بيانات الكترونية للمعرف الوحيد الذي كان حلما، مما سيوضع أساسا لتونس العصرية.