العباسي: مكاتب الصرف ساهمت في ارتفاع احتياطي العملة

أعلن محافظ البنك المركزي مروان العباسي خلال ندوة صحفية عن بعد الخميس غرة أكتوبر 2020 في تصريح لموزاييك أن تسجيل ارتفاع في احتياطي تونس من العملة لـ 141 يوما ساهمت فيه عدة عوامل أبرزها السياسية النقدية المتبعة من البنك المركزي و ارتفاع الثقة في الدينار التونسي إلى جانب عوامل عالمية منها انخفاض سعر برميل النفط و تأجيل موسم الحج والعمرة والتي مكنت من ضمان استقرار في احتياطي العملة الأجنبية بالبنوك .

احتياطي تونس من العملة بلغ 141 يوما

وشدد مروان العباسي على أن من بين العوامل الأخرى التي ساهمت في حصول هذا الارتفاع في احتياطي تونس من العملة الاجنبية هي فتح مكاتب الصرف التي مكنت من تجميع نحو مليار دينار أي ما يقارب 350 مليون أورو والتي كان يتم تداولها في السوق الموازية ليتم تجميعها لدى البنوك هذا إلى جانب انخفاض التوريد والذي خفض بدوره من الطلبات على العملة الأجنبية.

واعتبر مروان العباسي أن دخول 4 مؤسسات للدفع الالكتروني حيز العمل من شأنه أن يساهم في الحد من تداول الأوراق النقدية التونسية والتشجيع على استعمال التكنولوجيات الحديثة في العمليات التجارية.

هناء السلطاني