العاطلون أمام البرلمان: ”وينو وعدك يا رئيس البطال موش رخيص”

تجمع ممثلو التنسيقية الوطنية “الانتداب حقي ” القادمون من كافة ولايات الجمهورية الأربعاء 24 جوان 2020 في وقفة احتجاجية قرب مجلس نواب الشعب إلا أن قوات الأمن قامت بإبعادهم ما أدى إلى حدوث مشاحنات بينهم انتهت بحصر كافة المحتجين في ساحة صغرى .

وأبرزت أمال عماري المنسقة عن ولاية قابس في تصريح لموزاييك أن احتجاجهم يأتي رفضا القرارات إجتماع لجنة التربية وما صدر عنها من قانون حول تشغيل من طالت بطالتهم والذي تمت المصادقة على فصله الأول الذي ينص على تشغيل من طالت بطالتهم 10 سنوات .

وأكدت رفضهم للقانون الذي يتضمن عدة فصول مبهمة وأخرى تجمع العاطلين مع الذين تحصلوا على عقود في الخارج ومن يشتغلون في القطاع الخاص المسجلين معطلين عن العمل وغيرها، مطالبين بتوضيح هذه النقاط، مشيرة إلى أنّ عدد المعطلين من الباحثين والمعلمين النواب وغيرهم لايمكن حصر عددهم، معتبرة ان قاعدة البيانات للدولة غير محينة ودقيقة.

رفض كل اشكال الدفوعات

ومن جانبه رفض رضا أحمد عن تنسيقية ولاية القيروان رفضهم كل أشكال التشغيل على دفوعات، معتبرا أنّ العدد الذي أعلنته لجنة التربية بالبرلمان حول وجود بين 60 و150 ألف من طالت بطالتهم 10 سنوات فما فوق فيه مغالطة للراي العام، في حين أن عددهم لا يتجاوز 15 ألف بكامل تراب الجمهورية حسب مكاتب التشغيل ومعاهد الإحصاء، داعيا إلى تحيين الفصل الأول من قانون تشغيل العاطلين عن العمل بالتنصيص على التشغيل دفعة واحدة وليس على أربع دفعات متمسكين بالساحات للاحتجاج والمطالبة بحقهم في العمل.

وأشار رضا أحمد أنّ شعارهم” كلنا أحلام” وهي أحلام الضفلاوي واحدة من العاطلات عن العمل والتي توفيت اليوم وغادرتهم، مؤكدا أنّ التنسيقية ليست لعبة في المحاصصة الحزبية حسب تصريحه.

وقد رفع المعطلون شعارات منها “الانتداب حق لمن طالت بطالتهم 10 سنوات وأكثر دفعة واحدة دون قيد أو شرط” و”وينو وعدك يا رئيس البطال موش رخيص”.

هناك السلطاني