الطبيب: لا وجود لإرادة سياسية لمحاربة الفساد ومنظومات الدولة عليلة..

“مباشرة بعد خروجي من جلسة البرلمان أمس الاثنين تعرّضت إلى حملة تشويه وإستهداف لشخصي وتحريف للكلام الذي قلته في الجلسة، ووصل الأمر ببعض الصفحات الفايسبوكية إلى حد نشر صوري الشخصية في اطار عائلي من أجل استهدافي واستهداف هيئة مكافحة الفساد التي تقوم بعمل منظم.. ولا يمكن لتونس أن تنتصر في معركة مكافحة الفساد الا إذا توفرت إرادة سياسية حاسمة في هذا الاتجاه” هذا أبرز ما جاء على لسان شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تصريح لمراسلنا بصفاقس فتحي بوجناح خلال اشرافه بصفاقس اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020 على ورشة عمل حول تركيز مشروع جزر النزاهة بمشروع تبارورة.

وبين شوقي الطبيب أن تونس بمختلف سلطاتها ومكوناتها تحتاج إلى ارادة سياسية حاسمة ما زالت غير متوفرة الى الان والى حرب على المنظومة القانونية والترتيبية من أجل اعادة البناء وفقا لمعايير الحوكمة ومكافحة الفساد، وقال إن غياب المنظومة التشاركية لا يساعد على النجاح في محاربة الفساد متسائلا عن سبب عدم تفكيك منظومة الصفقات العمومية الى الان وكذلك منظومة الانتدابات والديوانة والنقل والصحة والتربية والفلاحة وغيرها و”هي منظومات عليلة تشجع حاليا على الافلات من العقاب”.

واعتبر شوقي الطبيب ان ربح معركة الديمقراطية والشفافية يحتاج الى أناس ديمقراطيين لهم برامج وأولويات ثابتة مع نكران الذات والأحزاب مثمنا قيام السلط الرقابية ومجلس نواب الشعب بأدائها.. داعيا إلى فتح عديد الملفات المهمة والحارقة ومنها تمويل الأحزاب وتمويل الحملات الانتخابية وتمويل الجمعيات وملف حياد الاعلام وهي ملفات حان وقت فتحها ولا ينبغي أن تبقى من المواضيع المسكوت عنها.

وردّا على سؤال متعلق باتهامات موجهة إلى الهيئة بخصوص انتقائيتها في التعامل مع الملفات، قال ان هناك من له خلط في فهم اختصاصات الهيئة ومن يخلط في الأدوار بينها وبين هيئة الحقيقة والكرامة وبينها وبين القضاء، “كما ان الهيئة تعطي رأيها في الاستشارات التي ترد عليها بشأن اي شخص يتم ترشيحه لمسؤولية عليا في الدولة من حيث هل ان لديه ملف بالهيئة ام لا ومن حيث مدى جدية الادعاءات والشبهات الموجهة إلى هذا المسؤول المقترح او ذاك” وفق تعبيره.

وبيّن الطبيب أن الحبيب الجملي طلب شفاهيا رأي الهيئة أثناء تشكيل حكومته التي لم تفز بثقة الاغلبية في البرلمان، فاجابته كتابيا، كما أن رئيس الحكومة الحالي إلياس الفخفاخ قدم للهيئة 67 إسما على 9 دفعات والهيئة أعطت رأيها فيها.

فتحي بوجناح