الشواشي: إسترداد الأموال المنهوبة له إنعكاسات جيدة على الإقتصاد

إلتقى وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية غازي الشواشي ، اليوم الثلاثاء، مديرة مكتب تونس للمركز الدولي للعدالة الإنتقالية سلوى القنطري وآزر الزواري، مسؤول العدالة الجنائية بالمركز.

وتناول اللّقاء ملف الأموال المنهوبة الذي لم يكن التعاطي معه بالشكل الايجابي طيلة السنوات الأخيرة ، والسبل الكفيلة لتجاوز مختلف العراقيل الإجرائية والقانونية ذات الصلة، وذلك بالنظر إلى أهمية استرداد الأموال المنهوبة وانعكاساته الإيجابية على الاقتصاد التونسي.

وبيّن الوزير خلال هذا اللّقاء الدّور المحوري الذي يجب أن تلعبه منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية كي تكون أداة ضغط وقوة اقتراح تدفع بالدّول والحكومات للتحرّك في مجال استرداد الأموال المنهوبة، خاصة أن الدول المعنية بهذه الأموال على غرار تونس في أمسّ الحاجة لها بغاية إنعاش اقتصادها وتنمية مناطقها الداخلية في ظلّ هذا الظرف الاستثنائي.

كما تمّ التأكيد على ضرورة تبادل الخبرات مع دول أخري لها التجربة في استرداد الأموال المنهوبة والتعرف من خلال تجربتها إلى الآليات الممكنة والمسارات التي اعتمدتها قبل وبعد استردادها للأموال المنهوبة مما يساعد تونس على المنهجية المتبعة في كيفية التعامل مع ملف الأموال المكتسبة بطريقة غير مشروعة.