الشهودي: أعضاء الشورى متمسكون بالفصل في موضوع المؤتمر

قال عضو مجلس شورى حركة النهضة، زبير الشهودي لمراسلة موزاييك بنابل إن في جدول أعمال مجلس الشورى الذي ينعقد اليوم وغدا بالحمامات، نقطتين أساسيتين هما تقديم موقف سياسي من حكومة الفخفاخ وتحديد موعد المؤتمر القادم.

وأوضح الشهودي أن أعضاء الشورى متمسكون بترتيب الملفين على أن تمنح الأولوية للفصل في موعد المؤتمر نظرا لاستيفاء كل الاجال القانونية لذلك.

وأضاف “إن سمح الوقت سنتداول في تقدير موقف سياسي للحركة من حكومة الياس الفخفاخ ومن الوضع الراهن على ضوء ما تم تداوله من اتهامات للفخفاخ بتضارب مصالح وشبهات فساد”.

واستبعد الشهودي في تصريحه لموزاييك أن يسمح الوقت بالتداول في تركيبة المكتب التنفيذي للحركة، مؤكدا أن الوقت لن يسمح نظرا لثقل ملف المؤتمر القادم للحركة وفق قوله.

وبخصوص موقف الحركة من حكومة الفخفاخ، قال الشهودي إن مؤسسات الحركة لم تجتمع لتداول في الموضوع قبل اليوم.

وأضاف الشهودي “في تقديري الشخصي، على الياس الفخفاخ أن يبرّئ نفسه مما نسب اليه من تهم لوضع حد للجدل المثار حوله وحول حكومته، أو إن كشفت لجنة الرقابة الادارية ما يدين الفخفاخ فننتظر منه موقفا راقيا يتمثل في الاستقالة.

وحسب الشهودي “الغموض الذي يلف المشهد السياسي والصيغة التي تعامل بها الفخفاخ مع الاتهامات المنسوبة إليه تجعلنا أمام “يوسف الشاهد جديد”، وفق قوله.

ودعا الشهودي في تصريحه لموزاييك الى منح التحقيق في ما نسب للفخفاخ من اتهامات الى جهة نزيهة تسارع بالبت في هذا الموضوع، مستنكرا في الان ذاته تعهد لجنة برلمانية بذلك وعلى رأسها حزب نبيل القروي، وقال “من نكد الدنيا أن يحقق القروي في الفساد .. هذا الوضع مقلوب على رأسه”.