الزار: المجمع الكيميائي ”تسبّب في ضربة قاسمة للزراعات الكبرى”

كشف رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار لجريدة الشروق الصادرة اليوم الإثنين 9 نوفمبر أنّ الرئيس المدير العام للمجمع الكيميائي التونسي تعهّد بتوفير 20 ألف طن من مادة ”د أ ب” في شهر أكتوبر مع إمكانية ضخ كمية إضافية هذا الشهر لتأمين حاجيات الزراعات الكبرى لكنه لم يف بتعهداته.

وأوضح رئيس منظمة الفلاحين أنهّ انجرّ عن هذا الوضع انطلاق الفلاح في عملية البذر دون توفير تلك المادة الأساسية ، ووصف ذلك بأنّها ” ضربة قاسمة”، يُضاف اليها غياب مادة الأمونيتر “غير أنّ المجمع الكيميائي فضّل تصدير الكميات المتوفرة لديه مراعاة لتوازنات الشركة دون إهتمام بغذاء التونسيين خاصة وأننا في الظروف العادية ننتج ربع حاجياتنا فقط ونستورد الباقي بما قيمته 1600 مليار ونصل إلى 1800 مليار”.