الدستوري الحرّ يقود مسيرة نحو القصبة

أعلنت رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي أن الحزب سيقود يوم السبت 19 سبتمبر 2020 مسيرة ضد الإرهاب وتبييض الأموال، تنطلق من أمام وزارة العدل نحو مقر رئاسة الحكومة بالقصبة، أين سيطالبون بلقاء رئيس الحكومة هشام المشيشي لتقديم وثيقة تتضمن مقترحات في علاقة بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وإصلاح الاقتصاد الوطني.

ودعت رئيسة حزب الدستوري إلى إدراج ”ولو بصفة مؤقتة” العائلات المتضررة من جائحة كورونا ضمن قائمة العائلات ذات الاحتياجات الخاصة، نظرا لتضرر عدد كبير من العائلات ذات العلاقة بالمجال الثقافي أوالسياحي وقطاع الصناعات التقليدية، وفق قولها.

موسي تعلق على اعتزام عدد من المحامين رفع قضايا ضدها

علقت رئيسة الحزب الدستوري الحر على إعلان عدد من المحامين إيداع ثلاث شكايات ضدها، قائلة “نتابع الصبغة الداعشية لبعض هؤلاء والرد سيكون في المحاكم ولدى القضاء وبالطرق القانونية الناجعة”، وفق تغييرها.

وكان قد أعلن عدد من المحامين في وقت سابق اعتزامهم إيداع 3 شكايات، ضدّ رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي وعدد من أعضاء كتلتها بالبرلمان.

وحسب مصدر مطلع فان الشكاية الأولى سيقع تقديمها ضدّ عبير موسي بتهمة الفساد المالي لدى القطب القضائي المالي والثانية سيقع تقديمها للقطب القضائي للارهاب في حق شخصها والكتلة البرلمانية التي ترأستها، في حين سيتم تقديم الشكاية الثالثة الى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس في جرائم الحق العام منها جريمة تعطيل عمل المجلس .

*خليل عماري