التعليم الخاص يرفض قرار إنتهاء السنة الدراسية

قالت عائشة سعيد رئيسة المكتب الوطني للتعليم الخاص في برنامج “رمضان الناس ويكاند” اليوم السبت، إنّ توجه وزارة التربية لاعتبار السنة الدراسية منتهية بالنسبة لكافة الدرجات سيلحق ضررا بقطاع التعليم الخاص، متابعة هذا القرار ليس في صالح مؤسسات التعليم الخاص والتلميذ التونسي”.

وقالت إنّه كان على الوزارة تشريك إتحاد مؤسسات التعليم الخاص قبل أخذ القرار وكان لابد من انصاف هذه المؤسسات والاستماع لها لأنّها تملك مقترحات.

وأكّدت أنّ وزارة التربية لم تفكّر في القطاع الخاص لدى اتخاذ القرار، معتبرا أن تطبيقه سيترتب عنه تكبد خسائر مالية نتيجة الغاء التدريس وتأجيله الى الموسم الدراسي المقبل وهو ما يعني حرمان المؤسسات من مداخيل مالية، في الوقت الذي تعاني فيه من صعوبات كبيرة.

أما بخصوص مطالبة بعض مؤسسات التعليم الخاص الاولياء بخلاص الثلاثي الثاني رغم توقف الدروس، قالت المتحدّثة ”العلاقة بين المؤسسات والاولياء هي علاقة ثقة، واليوم نحن في مرحلة مراعاة مصلحة التلميذ هذه المؤسسات موجودة من أجل التلميذ والأولياء أغلبهم متفهمين ويريدون المحافظة على هذه المؤسسات ولو راعت الوزارة وضعية المؤسسات لما لجأت إلى الولي ”.