البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يستد قرضا بـ300 مليون أورو للـ’ستاغ’

مثّل تعزيز آفاق التعاون والاستثمار في قطاع الطاقة محور لقاء وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم سلوى الصغير يوم الاثنين 9 نوفمبر 2020 برئيس مكتب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتونس (BERD) ”أنطوان سالي دي شو” (Antoine Sallé de Chou)، وذلك بحضور بلحسن شيبوب مدير عام الكهرباء الانتقال الطاقي.

وأكد ”أنطوان سالي دي شو” على حرص مجموعة البنك على مساندة المثال التنموي في تونس ومزيد توسيع مجالات التعاون والشراكة بين تونس والبنك لتحسين أداء ومردودية الشركة التونسية للكهرباء والغاز، وفق بلاغ صادر عن وزارة الصناعة والطاقة.

من جانبها، ثمنت الصغير جهود البنك في دفع النشاط الاقتصادي منذ سنة 2012 خصوصا المساعدات المالية والفنية لعدد هام من المؤسسات الصغرى والمتوسطة مؤكدة على مواصلة التعاون والاستثمار في الطاقات المتجددة وتطوير شبكة نقل الكهرباء الوطنية، وفق نص البلاغ.

كما تم التطرق إلى سعي البنك لإسناد قرض بقيمة 300 مليون أورو لمساعدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز على إعادة جدولة ديونها وتحسين مردودتها في ظل جائحة كورونا. كما سيتم تقديم 22.5 مليون أورو من طرف الاتحاد الأوروبي لوضع منظومة جديدة في الإعلامية والتصرف للشركة.

وذكر البلاغ أنّ الإدارة العامة للكهرباء والانتقال الطاقي تقوم بمراجعة واعداد اتفاقيات مشاريع بدراسة جملة من المشاريع الإنتاج الخاص للكهرباء من الطاقات المتجددة التي يتم اسنادها في أطار نظام اللزمات وذلك بالتعاون مع مجموعة البنك.

ويذكر أن مجموعة البنك قد أسندت هبة لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز بقيمة 46.5 مليون أورو سنة 2016. كما تم اسناد قرض بقيمة جملية تناهز 830 ألف أورو في نطاق المساندة الفنية والمرافقة وتعصير خدمات الشركة وتحسين أداعها المالي والخدماتي وإعداد الشبكة التونسية لإنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة.