الإصلاحات الكبرى في أرقام: فترة الترويكا الأضعف

أعلن الوزير لدى رئاسة الحكومة المكلف بالاصلاحات الكبرى توفيق الراجحي خلال مؤتمر صحفي بقصر الحكومة بالقصبة الجمعة 13 ديسمبر 2109 تفاصيل تقرير متابعة الإصلاحات الكبرى منها 53 مشروع قانون إصلاح شاركت فيها 12 وزارة وقطاع وتمت المصادقة على قانون اصلاح منها و40 قانونا بين سنوات 2017 و2019 معتبرا أن إصدار أي قانون ليس عملية سهلة ويتطلب معدل عام وشهرين.

2015 غياب إمكانيات بشرية ومادية للقيام بإصلاحات

وأضاف أنه في الفترة مابين ماي 2015 إلى سبتمبر 2015 لم تكن هناك إصلاحات كبرى في غياب الإمكانيات المادية والبشرية، مشيرا إلى أن قانون حوكمة المؤسسات العمومية لم يتم تغيره منذ 30سنة وإصلاحه يتطلب سنوات .

ووضّح أن الاصلاحات الأفقية والهيكلية تقوم بها الحكومة والإصلاحات القطاعية تقوم بها الوزارات مضيفا أن التقرير صدر أمس وهو محين بمدوالات مجلس الوزراء منذ يوميين.

وأكد الراجحي أن نصف الاصلاحات منذ الثورة تمت بنسبة 51% في فترة 2017-2019 وبنسبة 34% في سنتي 2015-2016 إثر وضع خطة وزير مكلف بالإصلاحات مضيفا أن أضعف الإصلاحات كانت في سنة 2014 ب1% وفترة الترويكا بنسبة 13% حسب تصريحه.

الإصلاحات الإجتماعية الرابعة في الترتيب تسبقها الدستورية والاقتصادية

وتتصدر قائمة الإصلاحات الستة أولا إصلاحات مالية عمومية بنسبة 100% تليها الإصلاحات الدستورية والتنظيمية ب88%و في المرتبة الثالثة الإصلاحات الإقتصادية والمؤسساتية بنسبة 82% لتحتل الإصلاحات الإجتماعية المرتبة الرابعة بنسبة75% والبقية إصلاحات مالية وبنكية وأخرى أفقية .

هناء السلطاني