اتحاد النقل الجوي الدولي يدعو الحكومات الى تخفيف قيود الحجر على القطاع

كشف اتحاد النقل الجوي الدولي “ايياتا “عن تراجع خطير لنشاط الشحن الجوي منذ مارس 2020 بفعل كوفيد -19 مما يتطلب من الحكومات تخفيف القيود الادراية المفروضة على الشحن الجوي واستثناء العاملين في القطاع من قيود الحجر الشامل.

واضاف الاتحاد ، بيانات نشرها الاربعاء ان الطلب على الشحن الجوي تراجع منذ مارس 2020 بفعل جائجة كوفيد -19 بنسبة 15،2 بالمائة وتقلصت كذلك القدرة على الشحن بنسبة 22،7 بالمائة خلال شهر مارس الماضي .

وقال المدير العام باتحاد النقل الجوي الدولي اليكسندر دي جينياك ” ليس لدينا ، اليوم ، القدرة الكافية للاستجابة الى الطلب على الشحن الجوي وقدر تراجع حجم الشحن الجوي بنسبة 15 بالمائة خلال مارس 2020 وتراجعت القدرة على الشحن بنسبة 23 بالمائة ويجب تغطية هذا الفارق سريعا خاصة وان معدات اساسية يجب شحنها في ظل ازمة كوفيد -19 وهي لاتزال رابضة في المطارات ”

واضاف قائلا : “‘قامت شركات الطيران ببذل جهود لاضافة خدمة الشحن لكن وضع هذه العملية قيد التنفيذ تعترضها عوائق واجراءات ادارية ضروية من اجل تسيير رحلات شحن جوي وضمان فعال للفرق “.

ودعا الاتحاد الحكومة الى الحد من الاجراءات الادارية الحائلة دون تنفيذ عميلات الشحن من ذلك استثناء فرق الشحن الجوي من الخضوع الى قيود الحجر الصحي الشامل المفروض على المواطنين بما يسمح بتوفير ما يكفي من الموارد البشرية للتعامل مع عمليات الشحن.

(وات)