إضطراب تزويد السوق بالزيت النباتي المدعم: الديوان الوطني للزيت يوضح

أصدر الديوان الوطني للزيت بلاغا الأربعاء 22 أفريل 2020 أكّد فيه أنه يؤمن بصفة عادية كمية استهلاك من الزيت النباتي المدعم للمواطن التونسي لفترة الشهرين المقبلين كما سيواصل الإيفاء بتعهداته في هذا الشأن وذلك ردا على ما يروج حول وجود اضطراب في تزويد السوق التونسية بالزيت النباتي المدعم .

وثمن الديوان مجهودات وزارة التجارة ومصالح المراقبة بها لتوجيه كل هذه الكميات إلى مستحقيها وتحقيق الهدف المطلوب من منظومة الدعم وهو توفير هذه المادة للمستهلك بالأسعار المدعمة .

وأوضح الديوان انه تم تزويد السوق بالزيت النباتي المدعم بصفة متواصلة ماعدى بعض الفترات التي شهدت تراجعا إضافيا في المخزون لنقص السيولة حيث بلغت الكميات المروجة للمعلبين لشهر مارس 2020 11787نحو طن بنقص ب8 بالمائة بالمقارنة مع المعدل الشهري للكميات المروجة لكامل الموسم الفارط 2018/2019 واليت بلغت12812 طن .

وأبرز أنه تم خلال هذا الأسبوع استئناف التزويد بالزيت النباتي للمعلبين بالنسبة لحصة شهر أفريل الحالي ويتم العمل على تزويد أكثر كميات ممكنة من هذه المادة وتأمين الحاجيات المطلوبة للفترة القادمة التي تتزامن مع شهر رمضان المبارك. ويذكر أن استهلاك الزيوت النباتية المدعمة يغطي تقريبا 70 % من حاجيات البلاد من الزيوت الغذائية أي بمايعدل 160 ألف طن سنويا من مجمل استهلاك ب230 ألف طن .