إسبانيا تُرحّل قسريا 600 مهاجر تونسي

أكد المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية الثلاثاء 28 أفريل 2020 أن وزير الداخلية الاسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا أعلن أن سلطات بلاده تستعد لترحيل 600 مهاجر تونسي قسريا نحو تونس من مركز حجز المهاجرين Ceti Melilla وبالتعاون التام من سفارة تونس بمدريد.

واعتبر رئيس المنتدى عبد الرحمان الهذيلي أنه كان من الأجدر أن يعتذر وزير الداخلية الاسباني عن احتجازهم تعسفيا لأشهر طويلة وتعريض حياتهم للخطر خلال الفترة الماضية بتجاهل تطبيق توصيات منظمة الصحة العالمية في ظروف لا إنسانية ومهينة للكرامة البشرية في مركز تجاوز طاقة استيعابه في ظروف مثلت تهديدا لحياتهم حيث لا تحترم الإجراءات الوقائية وشروط حفظ الصحة.

وعبّر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عن سخطه من تصريحات وزير الداخلية الاسباني التي تنتهك حقوق المهاجرين ولا تحترم مبدأ عدم الإعادة القسرية ويطالب بالحد من التعتيم والغموض حول ما يجري في مراكز Ceti Melilla من انتهاكات وهرسلة نفسية وظروف لا إنسانية.ويجدد رفضه للترحيل القسري لكل المهاجرين غير النظاميين تحت أي عنوان مطالبا الحكومة التونسية بمصارحة الرأي العام الوطني حول تعاون البعثة الدبلوماسية بمدريد مع السلطات لترحيل تونسيين جماعيا وقسريا ويحيي موقف المنظمات الحقوقية والنقابية الاسبانية الرافض لانتهاك حقوق المهاجرين.

كما دعا إلى إيجاد حل يحفظ كرامة المهاجرين ويحترم حقوق الإنسان والمعاهدات الدولية.