إزالة وحدة تجارية تم تركيزها أمام معهد باردو

أكّد عضو الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بتونس، سامي أبا، إزالة الوحدة التجارية التي تم تركيزها قبل أسبوعين أمام المعهد الثانوي بباردو وخلّفت احتجاجات لنقابات التربية بالمعهد.

وأفاد في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ السلط البلدية تولت إزالة هذه الوحدة التي لاقى تركيزها احتجاجات من الاطار التربوي ونقابات العملة والقيمين بالمعهد، مشيرا إلى أنّ رفض تركيزها يهدف إلى عدم تشويه واجهة معهد باردو الثانوي.

وذكر، أن تركيز هذه الوحدة التجارية التي انطلقت أشغالها مطلع أكتوبر الماضي تم دون استشارة وزارة التربية، موضحا، أن نقابات التربية تفاجأت بالشروع في بناء هذه الوحدة التجارية المشابهة لـ”كشك” قبالة المعهد الذي يمثل معلما تربويا وتاريخيا.

وأكد، أن موقف النقابات الرافض لتركيز هذه الوحدة ليس تقييدا للاستثمار الخاص بل يهدف إلى حماية الرسالة التربوية للمعهد، مبينا، أنّ الأولياء بدورهم عبروا عن رفضهم لاحداث هذه الوحدة التي تهدد سلامة الأطفال وحقهم في استعمال الرصيف.

وكانت نقابات التربية بالمعهد المذكور نظمت مع عدد من الأولياء مطلع أكتوبر المنقضي وقفة احتجاجية احتجاجا على الشروع في اشغال تركيز هذه الوحدة عند المدخل الرئيسى للمعهد.

ورفع المحتجون آنذاك شعارات من قبيل”لا للمساس بواجهة معهد باردو” و”الرصيف للتلاميذ”، داعين، والي تونس ورئيس بلدية باردو والمندوب الجهوي للتربية تونس2.